كلمة مؤثرة للشيخ بن عثيمين رحمه الله عن عيد الفطر والصلاة يومها

0

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم.
قال الشيخ بن عثيمين -رحمه الله- في كلمة مؤثرة عن عيد الفطر والصلاة يومها:

ويُؤدي [أي: المسلم] الصلاة بخشوع وحضور قلب، ويُكثِر من ذكر الله ودعائه، ويرجو رحمته، ويخاف عذابه، ويتذكر باجتماع الناس في الصلاة علىٰ صعيد المسجد اجتماع الناس في المقام الأعظم بين يدي الله -عزَّ وجلَّ- في صعيد يوم القيامة، ويرىٰ إلىٰ تفاضلهم في هٰذا المجتمع فيتذكر به التفاضل الأكبر في الآخرة.
قال الله تعالىٰ: ﴿انْظُرْ كَيْفَ فَضَّلْنَا بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَلَلْآخِرَةُ أَكْبَرُ دَرَجَاتٍ وَأَكْبَرُ تَفْضِيلاً﴾. [الإسراء: 21]
وليكن فَرِحًا بنعمة الله عليه بإدراك رمضان، وعمل ما تيسر فيه من الصلاة والصيام، والقراءة والصدقة، وغير ذٰلك من الطاعات، فإن ذٰلك خيرٌ من الدنيا وما فيها: ﴿قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ﴾. [يونس: 58]؟
فإنَّ صيام رمضان وقيامه إيمانًا واحتسابًا من أسباب مغفرة الذنوب، والتخلُّص من الآثام، فالمؤمن يفرح بإكمال الصوم والقيام لتخلُّصه به من الآثام، وضعيف الإيمان يفرح بإكماله لتخلُّصه من الصيام الذي كان ثقيلاً عليه، ضائقاً به صدره، والفرق بين الفريقين عظيم.

مجالس شهر رمضان (1/ 298)
شارك.

عن الكاتب

اترك ردًا