جوازات مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي تكثف خدماتها للحجاج المغادرين

0

كثفت جوازات مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنورة جهودها لانهاء اجراءات سفر الحجاج العائدين إلى أوطانهم بعد أن منً الله عليهم بأداء مناسك الحج وزيارة المسجد النبوي .

وأوضح مدير جوازات مطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي العقيد وليد بن سليمان العقيلي أن جوازات المطار تقدم خدماتها عبر خمس صالات مجهزة بكوانترات تحوي أحدث الأجهزة يعمل عليها ضباط وأفراد تم انتدابهم لمهمة الحج من مختلف مناطق المملكة كفرق عمل تتناوب العمل على مدار الساعة بقيادة وبإشراف مباشر من مدير جوازات منطقة المدينة المنورة اللواء محمد بن سعد الفقير .

وبين العقيلي أن إجراءات رحلات الحجاج المغادرة تنتهي بوقت أقل من الوقت الذي تستغرقه رحلة القدوم نظراً لسهولة إجراءات المغادرة التي لاتشمل البصمه .

من جهته أثنى مدير جوازات منطقة المدينة المنورة اللواء محمد بن سعد الفقير على التعاون القائم بين القطاعات العاملة بالمطار مثل خطوط الطيران والمؤسسة الأهلية للإدلاء وغيرهما من الإدارات التي تسهم في إتمام المنظومة العملية من خلال الالتزام بمواعيد تفويج الحجاج وإنهاء إجراءات شحن العفش وإصدار بطاقات ركوب الطائرة بوقت كافي قبل الرحلة مؤكداً أن هذا التعاون مهم وضروري لنجاح كل قطاع في تقديم الخدمة المرجوة لضيوف الرحمن التي ترضي الله عز وجل وترتقي إلى مستوى تطلعات القيادة وهو الأمر الذي ًيؤكد عليه صاحب السمو الملكي الأميرعبد العزيز بن ماجد بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة في كل مناسبة .

وأفاد الفقير بأن مرحلة مغادرة الحجاج ستستمر حتى منتصف هذا الشهر ,حاثاً جميع الحجاج على المغادرة وعدم التخلف, ومنبهاً في الوقت ذاته إلى أن المتخلف عن المغادرة سيقع تحت طائلة المسائلة القانونية هو ومن سهل إقامته, ومضيفا أن دوريات الجوازات سوف تقوم بمتابعة المتخلفين عن المغادرة في كافة أنحاء المدينة المنورة عن طريق تسيير الدوريات وفرق البحث والتحري والاستعانة بالمصادر السرية, داعياً المواطنين والمقيمين إلى الالتزام بالقوانين التي تمنع إيواء أو نقل أو تشغيل مخالفي نظام الإقامة وعدم تعريض أنفسهم للعقوبات التي تشمل السجن والغرامة

شارك.

عن الكاتب

اترك ردًا