ورود الناس الحوض وشربهم منه بحسب ورودهم السنة

0
قال ابن القيم رحمه الله تعالى :

“ورود الناس الحوض وشربهم منه يوم العطش الأكبر بحسب ورودهم سنة

رسول الله صلى الله عليه وسلم وشربهم منها ، فمن وردها في هذه الدار

وشرب منها وتضلع ورد هناك حوضه وشرب منه وتضلع ، فله صلى الله عليه

وسلم حوضان عظيمان ، حوض في الدنيا وهو سنته وما جاء به ، وحوض في

الآخرة ، فالشاربون من هذا الحوض في الدنيا هم الشاربون من حوضه يوم

القيامة ، فشارب ومحروم ، ومستقل ومستكثر ”
——————–
اجتماع الجيوش الإسلامية

شارك.

عن الكاتب

اترك ردًا