فائدة عظيمة في وصف الدنيا

0

فائـدة عظيمة في وصف الدنيا – للشيخ محمد بن صالح العثيمين – رحمه الله تعالى – :

{ وَلا تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَى مَا مَتَّعْنَا بِـهِ أَزْوْاجاً مِّنْهُمْ زَهْرَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا }

( أي لا تنظر إلى أهل الدنيا وما متعوا به من النعيم ، ومن المراكب والملابس والمساكن وغير ذلك .

فكل ذلك زهرة الدنيا ، والزهرة آخر مآلها الذبول واليبس والزوال ، وهي أسرع أوراق الشجرة ذبولاً وزوالاً ، ولهذا قال :- زهرة ، وهي زهرة حسنة في رونقها وجمالها وريحها – إن كانت ذات ريح – لكنها سريعة الذبول ، وهكذا الدنيا ، زهرة تذبل سريعاً ، نسأل الله أن يجعل لنا حظاً ونصيباً في الآخرة ) ا.هـ

[ شرح رياض الصالحين – ج3/ 45 ]

شارك.

عن الكاتب

اترك ردًا