الأمير نايف بن ممدوح: الميكانيكا بالنسبة لي هي هواية عملية عشقتها من صغري

0

07/11/2008

لقاء صحيفة الوطن الكويتية مع الأمير نايف بن ممدوح بن عبدالعزيز آل سعود

أجرى اللقاء خلف الدواي:

الداعية الامير نايف بن ممدوح تحدث في لقائه مع الوطن على هامش مشاركته في المؤتمر الثاني لمنظمة النصرة عن طموحاته في العمل الدعوي مؤكداً عدم توقفه عند حدود العمل الدعوي التقليدي اذ يعمل على استثمار وضعه الاجتماعي لصالح العمل الدعوي متحدثا عن مشروعه لانشاء باقة من القنوات الفضائية المتخصصة في نشر الدعوة الاسلامية بمختلف اللغات الحية في العالم وتقديم الدين الاسلامي بصورته الناصعة التي لن يجرؤ احد على تشويهها او الاساءة لها او لرموزها اذا ما عرف هذا الدين العظيم حق المعرفة.

والى ذلك كشف اللقاء بالامير الداعية نايف بن ممدوح عن جوانب اخرى من اهتماماته من شأنها ان تكسر الصورة النمطية المترسخة في اذهان الكثيرين عن ابناء الاسر المالكة اذ قال في معرض حديثه لنا انا أمير وداعية.. وميكانيكي بعد وفيما يلي محطات اللقاء:

في البداية حرص الامير نايف بن ممدوح بن عبدالعزيز ال سعود على توجيه الشكر والتقدير الى دولة الكويت بلدي الثاني وعلى رأسها صاحب السمو أمير البلاد والدناالشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح لاحتضانها المؤتمر الثاني لمنظمة النصرة مؤكدا على ما للكويت من دور بارز في دعم الاسلام ونصرة القضايا الاسلامية في كل محفل وعلى اي صعيد رغم اعتباره ان شهادة الابن في قومه مجروحة الا ان للكويت ايادي مشهودة من الغير في هذا المضمار وكل مضمار خير.

* وماذا عن هذا المؤتمر؟ وما المرجو من نتائج لعقده في بلاد مسلمة فيما نحن نعرف ان منظمة النصرة تأسست للذب عن المصطفى صلوات الله وسلامه عليه بعد اساءات وجهت لجنابه الكريم في بلاد غربية؟

– يقول الداعية الامير نايف في ذلك : قد يقول قائل هذا وهو قول قد يبدو منطقيا الا انه يتعجل عن واقع الامر اذا اننا في البداية يجب ان نتحدث عن السبب في انعقاد هذا المؤتمر وتأسيس هذه المنظمة باسم منظمة النصرة لنتعرف فيما بعد ما اذا كان انعقاد مؤتمر كهذا المؤتمر في بلاد مسلمة له منافعه ام لا.

ففي البداية يجب ان نعرف بان الاساءات التي صدرت في صحف دنماركية واخرى نهجت نهجها قد نبهتنا لدورنا الذي ربما غفل عنه الكثير منا بانه حامل رسالة يجب عليه ابلاغها بالتي هي احسن وبأساليب مختلفة بعيدا عما يدين بالسوء ديننا الاسلامي بكل سموه ورقيه او يلصق به من الصفات ماليس منه وفيه.

فمن هنا تأتي أهمية عقد هذا المؤتمر والمؤتمر الاول الذي سبقه في بلاد مسلمة لنتباحث في اصل سبب الاساءة لا في الاساءة نفسها التي تكون قد صدرت عن شخص هنا او هناك وهي اساءة لا نضمن انها لا تتكرر في كل يوم بعيد عن مرآنا ومسمعنا.

فنحن نجتمع لنتباحث في اصل الخلل ونتدارس ابتداءً من سؤال لم اساؤوا لنبينا المرسل ليس لنا فحسب بل هو من قال ان ربه عز وجل الذي ارسله جعلناك رحمة للعالمين.

فلابد ان هناك من خلل وان لدينا قصوراً نحن المسلمين حملة الرسالة في الابلاغ عن ديننا وعن النبي الذي جاء به من عند ربه.

فانه من المطلوب منا ان نشخص اولا لم حدث ما حدث ولم جاءت الاساءة لجناب النبي الكريم ولم تكررت وكان هناك اصرار على تكرارها من البعض؟ ومن ثم نحدد الاساليب التي نعالج بها الامر ونعكس الصورة الحقيقية للدين الاسلامي ونعرف الجميع بشخص خير البرية خلقا وعملا سيدنا محمد بن عبدالله عليه بأبي هو وأمي.

* ذكرتم ان اساليب مختلفة تكون للدعوة الى الله والدين الاسلامي كما ذكرتم ان اساليب مختلفة يمكن ان يعالج بها الامر بعد التعرف على اسباب استمراء الاساءة الى الرسول الكريم لدى بعض الغربيين فأية اساليب التي تكون؟

– يعتقد البعض ان الدعوة الى الله عز وجل والى الدين الاسلامي تكون بالمحاضرات والوعظ وتقديم الشرح المفصل عن الدين الاسلامي وقيمه وهو لاشك امر مطلوب انما هناك ماهو اهم بل انه مفتاح لكل ما سلف أو مقدمة له.

فكيف لي كداعية ان احدث انسانا عن امر ما هو اصلا لا يلتفت له ولا يمثل احد اهتماماته فان الناس اليوم لاهون في حياتهم ومدنيتهم.

اذا لا بد من قرع الجرس قبل فتح الباب وكيف يكون ذلك الا بتقديم صورة نموذجية للانسان المسلم من خلال مختلف تعاملاته مع الاخرين اذ انه عندما يشعر كل منا كمسلمين انه مكلف ومؤتمن على ابلاغ الرسالة الاسلامية بما ينعكس عل تصرفاته وسلوكياته مع الاخرين.

فانني عندما ألفت نظر الاخرين الى ديني من خلال سلوكي سوف اواجه حتما سؤالا عن ديني وعن ثقافتي عندها يكون الباب قد فتح لي لادعو الى ديني واعرف به بانه دين سمح يحث على المحبة بين الناس فالله عز وجل قال في محكم كتابه ?يا ايها الناس انا خلقناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا ان اكرمكم عند الله اتقاكم? ولم يقل يا ايها المسلمون.

فمتى استوعبنا معنى هذه الاية الكريمة وما ترمي اليه لوجدنا ان التعارف الى الشعوب والثقافات الاخرى امر مطلوب فالله عز وجل قال لتعارفوا، لم لا نعمل بذلك ونتعرف الى الثقافات الاخرى ونعرفها على ثقافتنا الاسلامية التي تتمثل في سلوكيات الرسول عليه الصلاة والسلام القائل انما بعثت لاتمم مكارم الاخلاق؟!

فوالله اذا ما عكسنا للاخرين عنا وعن ديننا صورة مرسومة باخلاقيات محمد عليه افضل الصلاة والسلام فاننا سننجح ان شاء الله بدعوانا ولنعلم جميعا ان العالم يحترم من يحترم هو ثقافته ويتمسك بها.

* قد يرى البعض انها دعوة لتعميم التدين والتشدد؟

– ديننا الاسلامي سمح يا اخي..فلم يتم تقسيمنا الى متشددين ومتهاونين؟.. الدين خلق وانما هي دعوة اولا للتمسك في مبادئنا الاسلامية ليحترمنا العالم فهاهو غاندي ذلك القائد التاريخي الهندي برغم ما نراه نحن كمسلمين من عدم صحة سلوكه الديني الا ان احدا لا يمكنه ان ينكر ان العالم يحترم ذلك الرجل وما قدمه لبلاده عندما تمسك بمبادئه التي اصر على التمسك بها من لباسه الى سلوكياته مع الاخرين فنال اعجاب العالم.

اولسنا نحن اولى بان نعكس عن هويتنا الاسلامية ما هو افضل وهي تقوم على خلق خير البرية الذي شهد فيه الله عزوجل من فوق سبع سموات بقوله سبحانه ?وانك لعلى خلق عظيم?.

فمن هنا يجب ان نبدأ بان نحترم نحن اولا ديننا وتعاليمه فان ديننا دين عظيم تتضح اثاره في مجتمعاتنا التي تسجل اقل معدلات في الجريمة عن العالم الغربي ودول الثقافات الاخرى بما له من تعاليم مغروسة في نفوس معتنقيه بما في ذلك ان دول العالم الاسلامي هي الاقل في نسبة جرائم الانتحار التي يقف وراءها باختلاف اسبابها المعيشية نقص او انعدام الوازع الديني وعدم القناعة بأسباب الوجود التي لا يقدم لها التفسير الحقيقي الا الدين الاسلامي.

وهنا اذكر لك ما حدثني به احد الاخوة الدعاة يقول ان احدى الولايات في امريكا دعته للتعاقد معه بمبلغ معين ليدعو الى الاسلام في احد اخطر السجون لديها فاستغربت حقيقة لما ذكره كما رأيت الاستغراب في موقفه هو من تلك الدعوة.

الا انه وبزيارته للسجن يقول انه وجد سجناء واضح من اشكالهم انهم من اخطر المجرمين فلما سال عن السبب في فتح باب الدعوة للاسلام في السجن تلقى الاجابة بان هؤلاء السجناء كل ما أنهوا مدة الحكم عليهم عادوا الى السجن بفعل اخر وانه قد لوحظ ان بعض من اسلم منهم لم يعد الى السجن بعد خروجه منه.

* بالنسبة لقناة محمد الفضائية التي تمتلكونها وتنوون اطلاقها قريبا هل جاءت كردة فعل للاساءات التي وجهت للرسول عليه الصلاة والاسلام؟

– ربما جاءت الاساءة للتسريع في حث الخطى على اطلاق هذه القناة التي تحمل اسم الرسول الكريم وانما الفكرة قديمة لدي اذ اني ادرس منذ مدة فكرة اطلاق قنوات فضائية تتخصص بالدعوة الى الاسلام والتعريف بالاسلام الصحيح بحيث تبث بلغات مختلفة لنتمكن من الوصول الى اكبر قدر من الناس على مختلف ثقافاتهم ونعرفهم بحقيقة الدين الاسلامي الذي يشوه من قبل اعدائه ممن يتصيدون الفرص للقيام بعملهم المشوه لديننا.

* هل قناة محمد مخصصة لشريحه عمرية معينة؟

– لا هي ستخاطب جميع الشرائح العمرية كل بالاسلوب الذي يليق به ويناسب سنة كما واننا نهدف الى استقطاب المشاهير الذين دخلوا الدين الاسلامي للعمل معنا والاستفادة من تجربتهم.

* وكيف ترى الفضائيات العربية الحالية؟

– جميع اصحاب القنوات الفضائية العربية من المسلمين مطلوب منهم الاهتمام بالدين الاسلامي ونشر الثقافة الاسلامية الحقة واننا في هذا الوقت مطلوب منا مخاطبة القوم بلغاتهم الا ان تلك القنوات الفضائية مطلوب منها ان تعكس الصورة الافضل عن الاسلام والمسلمين وعدم تعمد تشويهها.

والفضائيات كل منها يدلي بدلوه ويقدم بضاعته ونقول هنا اننا مؤمنون ومطمئنون ان الحق مسموع.

كما يجب ان نعي بأن القنوات الفضائية هي منبر وواجب على كل ولي امر ان يراقب ابناءه فيما يشاهدون عبر تلك القنوات فيما ان اصحاب القنوات مسؤولون ومحاسبون عما تبثه قنواتهم فمطلوب منهم ان تبث قنواتهم ما يقوله الحق فالعالم كله ينظر لنا ويجب ان نقدم ديننا كما هو.

وانه من الصعب على النفس ان نجد انسانا يدين بدين الاسلام ويتصرف على عكس تعاليمه.. فللاسف اننا نلاحظ ان بعض القنوات تأتي وتحارب الاسلام صراحة فيما انه واجب على هذا المسلم ان يطبق الاسلام فيما يملك فالقضية قضية اخرة وحساب عند الوقوف بين يدي الله تعالى ولنتذكر بأن النبي عليه الصلاة والسلام حذر من كلمة تهوي بالانسان في النار.

* سمو الامير انتم ابن أسرة مالكة وما ان يكون الحديث عن امير او شيخ من ابناء الاسر الحاكمة والمالكة لدينا في منطقتنا او اي مكان في العالم يتبادر الى الذهن انه من طبقة مترفة حتى صارت هي السمة الوحيدة الملازمة في اذهان البعض فكيف صرت داعية؟

– يارجال ما نحن الا عبيد لله عز وجل نسأله الرحمة.. اولا نحن في أسرة ال سعود من الكثير من الطاقات فمنا السياسيون والاقتصاديون واساتذه في الجامعات واطباء وطبيبات بل ومنا رائد فضاء هو الامير سلطان بن سلمان وانك بهذا تكاد لا تدخل مؤسسة في الدولة الا وجدت من ابناء الاسرة من يعمل فيها بتخصصه العلمي فمخطئ من يظن ان الامراء يعيشون للترف فقط.

اما عني انا فقد تعلقت في مجال الدعوة منذ مطلع شبابي وفي سن مبكرة لتعرفي في مجلس والدي حفظه الله الى دعاة وعلماء يحبهم ويحب علمهم كل من يجالسهم وبدخولي في مجال الدعوة تذوقت حلاوة التقرب الى الله عز وجل وايقنت اني اقوم بعمل انا اصلا مكلف به كانسان مسلم يعتنق هذا الدين العظيم.

وبذا تجدني أسخر قدراتي وامكاناتي لهذا العمل املا ان يتقبل الله عز وجل منا وان نقوم بجزء مما نحن مكلفين به.

كما ان هناك دوافع اخرى من خلال مشاهداتي اليومية جعلتني اشعر بانه لزام علي الدخول في هذا المجال عندما اجد اننا في مجتمعاتنا نخالف الشريعة الاسلامية في اليوم اكثر من مرة فيما لا نتجاوز الاشارة الحمراء خوفا من قانون المرور!

وانه مهم جدا ان نتوقف عند الاشارة الحمراء ونلتزم بقانون المرور للحفاظ على حياتنا وحياة الناس وهذا يأتي ايضا في سياق الاخلاقيات المكلف بها المسلم ويجب ان نكون كذلك ولكن في المقابل لدينا لقانون الالهي فكيف نجرؤ على مخالفته عدداً من المرات يوميا؟!

من هنا وجدتني بما شعرت به من حلاوة العمل الدعوي اسلك هذا السلوك متمنيا من الله التوفيق.

* ليس هنا فحسب بل قلت مازحا انك أمير وداعية وميكانيكي.. كيف تكون ميكانيكيا وانت أمير؟

– الميكانيكا بالنسبة لي هي هواية عملية عشقتها من صغري حتى إني امتلك ورشة اعمل بها انا وعدد من الاخوه حتى اني توصلت الى تصنيع سيارة اطلقت عليها اسم ناف وقد فازت بعدة جوائز في معارض مختلفة وكذلك تمكنا من تطوير طائرة مروحية تختص بأعمال الاطفاء بتزويدها بخزان ضخم للمياه ومواد الاطفاء لمكافحة حرائق الغابات وقد حاز ذلك الاختراع ايضا على براءات وجوائز.

* هي الزيارة الاولى لسموك للكويت؟

– بل هي الثانية فأول زيارة للكويت كان عمري وقتها 5 سنوات حيث قدمت بصحبة والدي الا اني والله لا اشعر باي غربة فانا بين اهلي وقومي وعشيرتي هم مني وانا منهم كما اننا لاننسى دائما في المملكة وبالذات في الاسرة العلاقة التاريخية مع الكويت التي انطلق منها المغفور له باذن الله الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن لفتح الرياض من الكويت وهي بذلك علاقة تاريخية تزداد قوة ومتانة.

* وختاما

– نقول اللهم تقبل منا صالح اعمالنا واصلح شؤوننا وقو دينك الذي ارسلت به نبيك سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام رحمة للعالمين.

 

شارك.

عن الكاتب

اترك ردًا