الرئيسية | خريطة الموقع | راسل المشرف | راسل الإدارة | اجعلنا صفحتك الرئيسية | أضفنا الى المفضلة | الفريق الدعوي العالمي | بلغات  
  بحث     » بحث متقدم
أقسام الموقع
فهرس الموضوعات
ح ن ث ع خ ج س
12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031
القائمة البريدية
عدد زوار الموقع



منح المعاقين الأولوية في منح الأراضي

image
أكد الدكتور محمد با دغيش مدير ادارة التأهيل بالشؤون الاجتماعية بجدة ان وزارة الشؤون الاجتماعية نسقت مع الجهات ذات العلاقة لمنح المعاقين الأولوية في الحصول على منح الاراضي التي تقدمها الدولة مشيرا الى ان الشؤون الاجتماعية تقوم حاليا بتحمّل تكاليف الاجهزة الطبية للمعاقين وصرفها مباشرة للمحتاجين اليها بعد دراسة وضعهم نافيا في ذات الوقت ان يكون هناك تأخير في تسليم مثل هذه الاجهزة الضرورية للمعاقين مؤكدا ان المسألة لا تحتاج الى وقت طويل بقدر ما تفرضها اجراءات البحث الاجتماعي على الحالة ومن ثم عرض الحالة على اللجنة الطبية المتخصصة و التي تقرر طبيا منحه الاجهزة الطبية الضروية التي يحتاجها. وأضاف با دغيش ان وزارة الشؤون الاجتماعية قامت وتقوم بتقديم كافة الخدمات الضرورية لفئة المعاقين ، وهناك خدمات كثيرة وكبيرة تقدمها سواء في مجال تخفيض التذاكر او المساعدة على التوظيف في وظائف القطاع الخاص او الحكومي التي تتوفر.

تطبيق التوصيات

من ناحيتها تعكف اربع وزارات هي الصحة والشؤون الاجتماعية والتعليم ووزارة التعليم العالي على تطبيق التوصيات التي توصلت اليها اللجنة المشتركة التي أمر بتشكيلها صاحب السمو الملكي الامير سلطان بن عبدالعزيز ولي العهد حيث تقوم كل وزارة حاليا بالبدء في تنفيذ ما يخصها تجاه المعاقين في المجال التعليمي والصحي والاجتماعي وتسهيل كافة التنظيمات والضوابط الخاصة بهذه الفئة حيث تمحورت ابرز التوصيات التي رفعتها اللجنة المشتركة التي أمر بتشكيلها سمو ولي العهد والخاصة بدراسة مستوى الخدمات المقدمة للمعوقين الذين تتجاوز أعمارهم الخامسة عشرة، وشملت هذه التوصيات مجال الخدمات الاجتماعية والتأهيلية حيث اوصت بضرورة إعداد برامج تأهيل مهني جديدة تواكب متطلبات سوق العمل موجهة لذوي الإعاقة البسيطة والمتوسطة في أنحاء المملكة بما يحقق استيعاب قوائم الانتظار الموجودة لدى وزارة الشؤون الاجتماعية وذلك بالمشاركة مع القطاع الخاص، وقيام المؤسسة العامة للتعليم الفني والتقني بتقديم التدريب المناسب للحالات البسيطة من الحالات اضافة الى التوسع في إنشاء مراكز التأهيل الشامل، لشديدي الإعاقة، والعمل على تطويرها، ودعمها بالكوادر المؤهلة وهو ما تسعى اليه وزارة الشؤون الاجتماعية حاليا بإعتماد انشاء العديد من مراكز التأهيل اشامل على مستوى المملكة.

برامج التأهيل

وشملت التوصيات كذلك في المجال الاجتماعي زيادة برامج التأهيل المعتمد على المجتمع مثل برامج الرعاية النهارية، وبرامج الرعاية المنزلية و تقديم معاش الضمان الاجتماعي للأسر التي يعولها شخص معوق أو لديها أشخاص معوقون ودخل الأسرة لا يفي باحتياجاتهم الأساسية وفق ضوابط تحددها الجهات ذات العلاقة مع استمرار صرف الإعانة لكل معوق أو معوقة، حتى حصول أي منهم على وظيفة مناسبة تؤمن احتياجاتهم المعيشية وفق ضوابط تحددها الجهات ذات العلاقة اما ما يتعلق بمجال الخدمات التربوية فقد شملت توفير خدمات العلاج الطبيعي، والرعاية التمريضية،والعلاج الوظيفي، والعمالة اللازمة للفئات المحتاجة في معاهد وبرامج التربية الخاصة كما اوصت اللجنة بضرورة إيجاد برامج في الإرشاد الطلابي والوحدات الصحية المدرسية لرعاية الفئات البينية في مدارس التعليم العام التي لا تنطبق عليها شروط القبول في برامج التربية الخاصة اضافة الى قبول جميع المعوقين المؤهلين في مؤسسات التعليم العالي : المعوقين سمعياً، ذوي اضطراب التوحد، .. الخ، و أن تقوم هذه المؤسسات بإيجاد برامج التهيئة وبرامج المتابعة التي تضمن نجاحهم في تلك المؤسسات.

تطوير المقررات

اما في مجال التعليم العالي فقد شملت اعتماد خطة لتطوير المقررات الجامعية في تخصصات التربية الخاصة ضمن مدة زمنية محددة، وبما يتواكب مع التطورات العالمية اضافة اعتماد برنامج للابتعاث الخارجي في مجالات التربية الخاصة وتخصيص ما لا يقل عن 1000 بعثة خلال خمس سنوات، والتوسع في عدد المقاعد المخصصة للمعوقين المتميزين التوسع في فتح تخصصات علمية على مستوى البكالوريوس والدبلوم العالي، لتخصصات التربية الخاصة و زيادة المخصصات المالية الموجهة للبحوث العلمية والدراسات وتأليف الكتب وترجمتها في مجالات التربية الخاصة والتأهيل مع إيجاد سجل وطني موحد للإعاقة مرتبط بجهة محددة بالتنسيق مع جميع الجهات ذات العلاقة كما وردت في الفقرة رقم (1 من السادة الثانية) في نظام رعاية المعوقين في المملكة العربية السعودية و إعداد برامج توعوية وتعريفية (تلفزيونية - إذاعية - صحفية) خاصة بالمعوقين، تعرف بالإعاقات وأنواعها، وسبل التعامل معها، وتساهم بتعريف المعوقين بالخدمات المقدمة لهم اضافة الى إعطاء الأولوية للمعوقين من الجنسين في منح قروض صندوق التنمية العقارية و تخصيص نسبة لا تقل عن 5% من برامج كل من صندوق تنمية الموارد البشرية وصندوق المئوية وبرامج الأسر المنتجة بالضمان الاجتماعي لتأهيل وتشغيل المعوقين ودعم مشاريعهم و إنشاء وحدة خاصة لمتابعة حقوق المعوقين في هيئة حقوق الإنسان كما شملت توصيات اللجنة المشتركة تخصيص برامج رياضية وثقافية وترفيهية في النوادي الرياضية موجهة للمعوقين من الجنسين على مدار العام مع تخصيص وحدة لمساعدة المعوقين المؤهلين في إيجاد وظائف مناسبة لهم ومتابعتهم بعد التوظيف سواء في القطاع الحكومي او الخاص و اعتماد نظام للدوام الجزئي للمعوقين الذين تستدعي ظروف إعاقتهم ذلك، وفق ضوابط تحددها الجهات المعنية كما شملت اعتماد إصدار شهادات للكوادر البشرية العاملة في خدمة المعوقين، وفق معايير تحددها الجهات ذات العلاقة وربط تعيين أو استمرار عمل أي منهم بحصوله على هذه الشهادة.

عدد مرات القراءه : 5192

أنظر مواضيع مرتبطة

» الشؤون الإجتماعية : رعاية وتأهيل وتدريب المعاقين في القطاع الخاص على نفقة الدولة
بقلم admin ارسلت Mar 10,2013
» دمج ذوي الاحتياجات الخاصة في الفصول الدراسية تجربة ناجحة
بقلم admin ارسلت Oct 24,2008
» خادم الحرمين يأمر بصرف 1.41مليار ريال بزيادة 100% لإعانة المعوقين
بقلم admin ارسلت Sep 18,2008
» "الشؤون الاجتماعية" توقع عقد توريد سيارات مخصصة لذوي الإعاقة بأكثر من 100 مليون ريال
بقلم admin ارسلت Feb 13,2012
» الشؤون الاجتماعية تضخ أكثر من 225 مليون ريال في حسابات الجمعيات الخيرية
بقلم admin ارسلت Mar 17,2011


موضوعات متميزة
مقالات المشرف
Google
روائع الحكم
أسهل على الإنسان أن يعمل من أن يفكر، وإذا فكر فانه من أصعب الأمور أن يجعل عمله خاضعا دائما لما أوصله إليه فكره.